imageservice

imageservice

كل ما يخص الفوتوشوب من برامج وملحقات وخلفيات


    أَمَرَنَا النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بِسَبْعٍ وَنَهَانَا عَنْ سَبْعٍ

    شاطر
    avatar
    Admin
    مدير العام
    مدير العام

    ذكر عدد المساهمات : 530
    نقاط : 1491
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 02/04/2009
    العمر : 35

    default أَمَرَنَا النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بِسَبْعٍ وَنَهَانَا عَنْ سَبْعٍ

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يوليو 20, 2009 3:33 am


    سبحان الله و بحمده

    عددخلقه .. ورضى نفسه .. و زنة عرشه .. ومداد كلماته

    سبحان الله وبحمده ... سبحان الله العظيم

    السلام عليكم و رحمة الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحديـــــث

    أَمَرَنَا النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بِسَبْعٍ وَنَهَانَا عَنْ سَبْعٍ
    حَدَّثَنَا ‏ ‏أَبُو الْوَلِيدِ ‏ ‏حَدَّثَنَا ‏ ‏شُعْبَةُ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْأَشْعَثِ ‏ ‏قَالَ سَمِعْتُ ‏ ‏مُعَاوِيَةَ بْنَ سُوَيْدِ بْنِ مُقَرِّنٍ ‏ ‏عَنْ ‏ ‏الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ‏ ‏قَالَ ‏
    ‏أَمَرَنَا النَّبِيُّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏بِسَبْعٍ وَنَهَانَا عَنْ سَبْعٍ أَمَرَنَا بِاتِّبَاعِ الْجَنَائِزِ وَعِيَادَةِ الْمَرِيضِ وَإِجَابَةِ الدَّاعِي وَنَصْرِ الْمَظْلُومِ وَإِبْرَارِ الْقَسَمِ وَرَدِّ السَّلَامِ وَتَشْمِيتِ الْعَاطِسِ وَنَهَانَا عَنْ آنِيَةِ الْفِضَّةِ وَخَاتَمِ الذَّهَبِ وَالْحَرِيرِ وَالدِّيبَاجِ ‏ ‏وَالْقَسِّيِّ ‏ ‏وَالْإِسْتَبْرَقِ
    فتح الباري بشرح صحيح البخاري



    قَوْله : ( عَنْ الْأَشْعَث ) ‏
    ‏هُوَ اِبْن أَبِي الشَّعْثَاء الْمُحَارِبِيّ . ‏
    ‏قَوْله : ( عَنْ الْبَرَاء بْن عَازِب ) ‏
    ‏أَوْرَدَهُ فِي الْمَظَالِم عَنْ سَعِيد بْن الرَّبِيع عَنْ شُعْبَة عَنْ الْأَشْعَث فَقَالَ فِيهِ " سَمِعْت الْبَرَاء بْن عَازِب " , وَلِمُسْلِمٍ مِنْ طَرِيق زُهَيْر بْن مُعَاوِيَة عَنْ الْأَشْعَث عَنْ مُعَاوِيَة بْن سُوَيْدٍ قَالَ " دَخَلْت عَلَى الْبَرَاء بْن عَازِب فَسَمِعْته يَقُول " فَذَكَرَ الْحَدِيث . ‏
    ‏قَوْله : ( أَمَرَنَا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَبْعٍ وَنَهَانَا عَنْ سَبْع ) ‏
    ‏أَمَّا الْمَأْمُورَات فَسَنَذْكُرُ شَرْحهَا فِي كِتَابَيْ الْأَدَب وَاللِّبَاس , وَاَلَّذِي يَتَعَلَّق مِنْهَا بِهَذَا الْبَاب اِتِّبَاع الْجَنَائِز . وَأَمَّا الْمَنْهِيَّات فَمَحَلّ شَرْحهَا كِتَاب اللِّبَاس وَسَيَأْتِي الْكَلَام عَلَيْهَا فِيهِ , وَسَقَطَ مِنْ الْمَنْهِيَّات فِي هَذَا الْبَاب وَاحِدَة سَهْوًا إِمَّا مِنْ الْمُصَنِّف أَوْ مِنْ شَيْخه . ‏ ‏

    لا تنسونا من صالح دعأكم






    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 11:59 am